الحاجات النفسية عند الأطفال - بقلم : المرشدة النفسية والتربوية الأستاذة أسماء أبو علي

30 May 2020 موقع اتزان للاستشارات والتدريب 0 مدونة اتزان الإلكترونية

لقد اهتم الإسلام اهتماماً بالغاً ببناء الإنسان بناء شاملاً ومتكاملاً ، وجعل التوازن هو السبيل لتحقيق التكامل بين جوانب هذا البناء ، فالشخصية السوية هي الشخصية التي تكاملت فيها جميع الوحدات المكونة للإنسان، من سلامة الجسم والعقل وصلاح النفس وتزكيتها و سواءها.

تعددت المفاهيم المرتبطة حول الصحة النفسية ، ويمكن تعريفها بأنها إعداد الإنسان إعداداً نفسياً وعاطفياً وتوجيه سلوكه وفق أفضل صورة وأداء.

يمكن تلخيص الحاجات النفسية عند الأطفال فيما يلي:

  • الحاجة إلى الطمأنينة و الاطمئنان.

  • الحاجة إلى الحب والحنان.

  • الحاجة إلى التقدير للذات.

  • الحاجة للحياة الاجتماعية.

  • الحاجة إلى النجاح.

إن فهم الحاجات النفسية السابقة عند الطفل وفهم دوافع سلوكه يحد من إمكانية نشوء مشاكل سلوكية لديه.

فعدم تلبية الحاجات النفسية للطفل ينشأ عنه أحد أمرين كما صنفها المتخصصون في مجال علم نفس الطفل.

  1. الانطواء على الذات والهروب من الواقع والشعور المتكرر بالإحباط وعدم الاستقرار مما يكون شخصية ضعيفة في المستقبل.

  2. ممارسة أساليب عدوانية في التعبير عن ذاته وحاجاته واللجوء المستمر إلى العنف و الهجومية في المواقف وقد يتطور ويأخذ أشكالاً انتقامية.

إن تفهم الوالدين لحاجات أبناءهم النفسية والفسيولوجية يشكل الخطوة الأولى نحو بناء شخصية متوازنة، فالمعرفة وحدها لا تكفي بل يجب التعامل مع هذه الحاجات تعاملاً سوياً ومحدداً وتنمية قدرات ومهارات أبناءهم الذاتية ومراعاة الاختلافات بينهم، وكلما زادت المعرفة زاد التوجيه السليم ونمت مواهب الأطفال وتحققت الشخصية المتوازنة بصحة نفسية من خلال التربية الإيجابية.

BY: موقع اتزان للاستشارات والتدريب

ذات صلة الأخبار

لا تعليقات حتى الآن ، كن أول من يعلق.

اتصل بنا

ابقى على تواصل

يسعدنا استقبال استفساراتكم و اقتراحاتكم على

  • ابتدائي: الكويت – حولي - برج ذا ستوري - بجانب مجمع النقرة الشمالي - الدور العاشر
  • ابتدائي: 0096599055281
  • ثانيا: 0096560697775